الفصل الثاني في ذات الأقراء
الشيخ نجاح النويني