يا سائلاً أين الإحسان
باسم الكربلائي