لاجبر ولاتفويض ولكن امر بين امرين
الشيخ جعفر الابراهيمي