الوهابية خالفوا العقل والإجماع بعدم عذرهم الجاهل إذا أخطأ