قد نادت السماء أن لا فتى إلا علي
أباذر الحلواجي