ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها
الشيخ حسين الجبيلي