من دمانا يكتب النصر
فوزي الدرازي